منتــــــــــــديات جنــــــــــــــــان

يامرحبا ترحيب ينشر فالاخبـار
ترحيب من شاعر تحرك شعوره
يامرحبا ترحيب يكتب بالانـوار
والنور عم المنتدى مع حظـوره
اسمك مثل برق يبشر بالامطـار
والقلب بوجودك تزايد سـروره
الطيب بين الناس ماهو بمنكور
واللي يزور الناس لازم تـزوره
هذا محلك وابتدى معك مشـوار
على الوفا والطيب تكتب سطوره
من الفرح رحبت بك نثر واشعار
يامرحبا باللي يشرف حظـوره

ولك اطيب التحايا ...


منتــــــــــــديات جنــــــــــــــــان


 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 جرح اللسان اقسى من جرح الأبدان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الوافي
عضو متألق
عضو متألق
avatar

عدد المساهمات : 263
تاريخ التسجيل : 18/12/2010

مُساهمةموضوع: جرح اللسان اقسى من جرح الأبدان   الثلاثاء أغسطس 23, 2011 10:03 am


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين




كان هناك امراة لديها طفل يصعب إرضاؤه, في يوم فكرت ان تعطي

ابنها كيس مليء بالمسامير وقالت له :

"يا بني ...قم بطرق مسمارا واحدا في سور الحديقة في كل مرة تفقد فيها أعصابك أو تختلف مع أي شخص "

في اليوم الأول قام الولد بطرق عدد من المسامير تساوي عدد مرات التي فقد فيها اعصابه في سور الحديقة كما طلبت منه امه , وفي الأسبوع التالي تعلم الولد كيف يتحكم في نفسه وكان عدد المسامير التي توضع يوميا تنخفض يوما بعد يوم .

اكتشفت الام ان ولدها تعلم بسهوله كيف يتحكم في نفسه, أسهل من الطرق على سور الحديقة في النهاية أتى اليوم الذي لم يطرق فيه الولد أي مسمار في سور الحديقة عندها ذهب ليخبر امه أنه لم يعد بحاجة الى أن يطرق أي مسمار .

قالت له امه : "حسنت صنعا و لكنك لم تنتهي بعد يا بني. الآن قم بخلع مسمارا واحدا عن كل يوم يمر بك دون أن تفقد أعصابك ".

مرت عدة أيام وأخيرا تمكن الولد من إبلاغ امه أنه قد قام بخلع كل المسامير من السور. قامت الام بأخذ ابنها الى السور وقالت له :

" بني قد أحسنت التصرف, ولكن انظر الى هذه الثقوب التي تركتها في السور لن تعود أبدا كما كانت" .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
جرح اللسان اقسى من جرح الأبدان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتــــــــــــديات جنــــــــــــــــان :: مدونة جنــــــان :: القصص والروايات-
انتقل الى: